ويشبه المسدس، الذي عرض على موقع الجمعية الوطنية للسلاح، هاتف "آيفون"، ووصفته الجمعية بحسب موقع مجلة "نيوزويك"، بأنه خيار مثالي للدفاع عن النفس، ويتميز بسهولة استخدامه.

واتهمت جاكلين الجمعية، بتشجيع المواطنين على قتل بعضهم، عبر الترويج للمسدس، الذي تصنعه شركة "ايديل كونسيل".

ووصفت "ايديل كونسيل" مسدسها الذي يتنكر على هيئة هاتف ذكي، بأنه يمنع حامله من الوقوع ضحية للاعتداءات، فهو غير قابل للاكتشاف أو الملاحظة من قبل المهاجمين.

وكانت تقارير قد تحدثت عن تلقي "ايديل كونسيل" لـ12 ألف طلب شراء، وبأن رئيسها التنفيذي كيرك كجيلبرغ، قد ابتكر فكرة اختراعه، بعد أن رأى أحد الأطفال مسدسا في المطعم، فأصيب بالخوف الشديد.