أمن
مقتل واصابة 12 متظاهرا بالبصرة والعراق يفند انباء اغلاق منفذ "الشلامجة" مع إيران

مقتل واصابة 12 متظاهرا بالبصرة والعراق يفند انباء اغلاق منفذ "الشلامجة" مع إيران


شفق نيوز/ أفادت مصادر أمنية وطبية مساء اليوم الجمعة بمقتل محتج وإصابة 11 اخرين بجروح في تظاهرات البصرة.

وقتل محتج شاب وأصيب اخرون اثناء اطلاق نار من مقر هيئة الحشد الشعبي في البصرة بعد ان تمت محاصرته ومحاولة اقتحامه من قبل المتظاهرين.

الى ذلك فنّد رئيس هيأة المنافذ في العراق مساء اليوم ما تداولته وسائل اعلام محلية وعربية بإغلاق الجانب الإيراني منفذ الشلامجة الحدودي مع البصرة.

وقال في بيان مقتضب انه "لا يوجد غلق لمنفذ الشلامجة الحدودي"، مضيفا ان "المنفذ يعمل بكل طاقته الاعتيادية لغاية الان.

وتظاهر عشرات الأشخاص عصر يوم الجمعة امام القنصلية الإيرانية العامة في محافظة البصرة اقصى جنوب العراق مطالبين بكف طهران عن التدخل بشؤون العراق.

وطالب المحتجون إيران أيضا بسحب الأحزاب الموالية لها بالمحافظة، والتي اتهموها بإدارة الفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة ودوائرها.

وقالت مصادر امنية عراقية، ان المحتجين اقتحموا مبنى القنصلية في منطقة "ابي الخصيب"، واضرموا النيران فيها وهم يرددون شعارات مناهضة لإيران.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد عبرت في وقت سابق من اليوم عن اسفها على تعرض القنصلية الإيرانية العامة في البصرة الى هجوم من قبل محتجين، واضرام النيران بها.

وطالب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي يوم الجمعة الحكومة العراقية بتحمل مسؤوليتها في حماية البعثات الدبلوماسية بعد حرق القنصلية الإيرانية العامة في محافظة البصرة من قل محتجين غاضين.