مجتمع
فرنسا تستضيف 100 إيزيدية من ضحايا داعش

فرنسا تستضيف 100 إيزيدية من ضحايا داعش


شفق نيوز/ وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، نادية مراد الحائزة على جائزة نوبل للسلام باستضافة 100 امرأة من الطائفة الإيزيدية في بلاده، من اللاتي أسرهن تنظيم داعش المتطرف.
ودعا ماكرون نادية مراد، إحدى ضحايا الاستعباد الجنسي للتنظيم ضد النساء المنتمين لهذه الأقلية الدينية المضطهدة، لزيارة باريس بعد فوزها بجائزة نوبل للسلام 2018، تقديراً لجهودها في مناهضة العنف الجنسي في الحرب.
وقال قصر الإليزيه، إن "النساء اللاتي سيأتين إلى فرنسا قبل نهاية العام المقبل كن ضحايا لتنظيم داعش، وأطلق سراحهن، لكنهن عالقات حالياً في مخيمات في كوردستان العراق".
وسيكون ماكرون راعياً للصندوق الذي أنشأته نادية لإعادة بناء منطقتها الأصلية سنجار، التي اجتاحها داعش في 2014، وذبح الرجال والفتيان واتخذ النساء والفتيات إماءً.
ودعت نادية مراد ألمانيا التي لجأت إليها، في وقت سابق من الشهر الجاري في مقابلة لاستضافة المزيد من الإيزيديين العراقيين.