أمن
تحالفا "الفتح" و"الاصلاح": معسكرات وتسليح تركي بهذه المنطقة من العراق

تحالفا "الفتح" و"الاصلاح": معسكرات وتسليح تركي بهذه المنطقة من العراق


شفق نيوز/ عبر تحالفا "الفتح"، و"الاصلاح" في مجلس النواب العراقي يوم الاحد عن رفضهما سحب الحشد الشعبي من المناطق المحررة من قبضة داعش، مشيرين الى وجود معسكر للتدريب وتسليح مجاميع خارج الدولة العراقية من قبل تركية في منطقة بعشية بمحافظة نينوى.

وقال المتحدث باسم احمد الاسدي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع المتحدث باسم تحالف الاصلاح يوسف الكلابي إن "الحشد حريص على حفظ الامن وحماية الحدود من الاعتداء وقام الحشد بعد النصر بالتواجد في المناطق التي يحتمل ان تخرج منها جماعات لخلايا ارهابية وتم نشر قطعاته على اعتبار ان الحشد جزء من منظومة الامن وقد حرصت هيئة الحشد على ابعاد اسمها عن اي سجالات او محاولات لاستغلال اسم الحشد".

واضاف انه "تم منع اي عمل اقتصادي لأي تشكيلات للحشد وتعاقب اي تشكيلات تخالف تلك التوجيهات"، مطالبا بإكمال التحقيقات في حادثة العبارة وتجريم المتسببين وتعويض الضحايا وفق الاطر القانونية".

وكان محافظ نينوى المقال من قبل مجلس النواب نوفل العاكوب قد اتهم يوم الجمعة فصيل تابع لجماعة "عصائب اهل الحق" المدعومة من ايران بزعامة قيس الخزعلي بالتضييق على الناس في الجزيرة السياحية بالمدينة والتي شهدت مساء يوم الخميس غرق عبارة فيها مما ادى الى وفاة عشرات الاشخاص غرقا من الذين كانوا يستقلونها.

ولفت الاسدي الى ان "هنالك احاديث يتم تداولها عن سحب الحشد ونقول ان الحشد مرتبط بالقائد العام ونقول ان تلك المطالبات هي صدى للمطالبات السابقة في بداية صولة التحرير لإعاقة الحشد".

واردف بالقول ان "الحشد مستمر في صيانة الامن وافشال اي ثغرات لإفشال الامن وسيبقى الحشد شوكة في عين كل من يريد الاضرار بالحشد ونعلم ان تلك الاقاويل من خلفها واين يوجد السلاح ومن لديهم اجتماعات خارجية وهنالك من يتسلحون بأسلحة تركية في معسكرات بعشيقة"، حسب تعبيره.

من جانبه قال يوسف الكلابي ان "محاولات زج الحشد بكل صغيرة وكبيرة من تهم هي محاولات بائسة تعودنا علينا وهنالك بعض اعضاء لجنة تقصي الحقائق حاولت التغطية على قضية معسكر بعشيقة".

وتابع بالقول ان "هنالك محاولات لخلط الاوراق ومحاولات لإفراغ نينوى من الجهد الامني وطالبنا باعتبار معسكر بعشيقة معسكر ارهابي ومن يتدرب فيه خارج عن القانون العراقي ونحن على وعي بحجم المخاطر ولن نسمح بتحقيق اهداف مشبوهة".

يشار الى ان لجنة تقصي الحقائق المشكلة بالتحقيق في قضية مدينة الموصل بقبضة تنظيم داعش قد اتهمت فصائل بالحشد الشعبي بابتزاز الناس، والاستيلاء على اراضيهم.



Yes Iraq