سياسة
مشادة بين ابراهيم الجعفري ووزير سعودي في الجامعة العربية

مشادة بين ابراهيم الجعفري ووزير سعودي في الجامعة العربية


شفق نيوز/ حصلت مشادة كلامية بين وزير خارجية العراق ووزير الدولة السعودي لشؤون الدول الإفريقية أحمد قطان، اليوم الثلاثاء، خلال اجتماع وزراء خارجية الجامعة العربية في القاهرة.

وكان وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري وخلال كلمة له طالب بحل المشكلة اليمنية بالطرق السياسية والحوار ايقاف الحرب، الا ان القطان اجاب ان بلاده تدخلت في الحرب في اليمن بناء على طلب رسمي من حكومتها الشرعية. 

واعتبر قطان، خلال مداخلته على هامش الجلسة الثانية المفتوحة لاجتماع الدورة 150 لمجلس الجامعة العربية، على مستوى وزراء الخارجية، تفسير الجعفري لآية قرآنية تقول "إن عادت بلقيس إلى اليمن لقالت إن الملوك لو دخلوا قرية لأفسدوها"، خاطئ، وأن بلقيس عندما جاءتها رسالة من الملك سليمان جاءته صاغرة وتزوجها.

وأكد قطان أن بلاده تدخلت في اليمن بناء على طلب من الحكومة الشرعية، ولا تقبل أن تكون هدفا للضربات، أو أن يقبل أحد بأن تضرب قبلة المسلمين.

من جهته قال الجعفري في كلمته: "ليس من حقك تحميلي مقاصد إسقاطاتك الذهنية، فأنا لا أقصد، أنا الآن قادم من الحج قبل 12 يوما وداخل على ضيافة الملك وحضرت مأدبة العشاء التي أقامها، هذه أشياء عجيبة غريبة، ليس من حقك تحميلي كلاما أنا لم أقصده".

وبعد حصول المشادة قامت الدائرة الاعلامية للمؤتمر بقطع الصوت كون المؤتمر كان يغطى بشكل مباشر من القنوات الفضائية.

وقامت حكومات السعودية والامارات وبعض الدول العربية الاخرى عام 2015 باعلان الحرب ضد الحوثيين الذين يسيطرون الان على معظم الاراضي اليمنية بما فيها العاصمة صنعاء بعد انقلابهم عام 2014 على الحكومة اليمنية.

وعقد وزراء الخارجية العرب اليوم الثلاثاء اجتماعات قمتهم للدورة 115 في العاصمة المصرية القاهرة من اجل مناقشة عدد من الملفات منها القضية الفلسطينية.