أمن
واشنطن تدعو بغداد الى "التهدئة" والحد من تحركاتها العسكرية في المناطق المتنازع عليها

واشنطن تدعو بغداد الى "التهدئة" والحد من تحركاتها العسكرية في المناطق المتنازع عليها


شفق نيوز/ دعت وزارة الخارجية الأمريكية حكومة بغداد إلى تجنب الاشتباكات في شمال العراق بقصر حركة القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها على تلك التي يتم التنسيق بشأنها مع حكومة إقليم كوردستان.

وقالت الوزارة في بيان لها، ان الولايات المتحدة تعبر عن قلقها ازاء تقارير عن اشتباكات عنيفة حول بلدة التون كوبري شمالي العراق.

وأضاف البيان "إننا نراقب الحالة عن كثب، وندعو جميع الأطراف إلى وقف جميع أعمال العنف  والتحركات الاستفزازية، وتنسيق أنشطتها لاستعادة الهدوء".

وحث البيان الحكومة المركزية على تهدئة الوضع من خلال الحد من تحركات القوات الاتحادية في المناطق المتنازع وحصرها إلى تلك التي يتم التنسيق بشأنها مع حكومة إقليم كوردستان.

وتابع البيان انه "سعدنا بتعليمات رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي للقوات الاتحادية لحماية المواطنين الكورد العراقيين وعدم إثارة الصراع".

وقال البيان إن "عودة السلطة الفيدرالية الى المناطق المتنازع عليها لا يغير بأي حال من الأحوال من وضعها فهي ستبقى مناطق متنازع عليها حتى يتم حل وضعها وفقا للدستور العراقي، وإلى أن تصل الأطراف إلى حل، نحثها على العمل سوية لتنسيق الأمن والإدارة في هذه المناطق"، مردفا بالقول انه "تحقيقا لهذه الغاية، ينبغي لجميع الأطراف الدخول في حوار الآن على أساس الدستور العراقي، وذلك بحسب عرض رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي وافقت عليه حكومة إقليم كوردستان بشكل معلن".

وأشار البيان الى انه "لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بعراق موحد ومستقر وديمقراطي وفدرالي، وملتزمة  تجاه حكومة إقليم كوردستان باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الوطن". مؤكدا انه "سنواصل العمل مع مسؤولين من الحكومة المركزية والإقليمية للحد من التوترات وتجنب المزيد من المصادمات وتشجيع الحوار".

وأنهت وزارة الخارجية بيانها بالقول "أننا ما زلنا مصممين على إنهاء القتال ضد داعش في العراق، وندعو الحكومة العراقية إلى مضاعفة جهودها مع التحالف الدولي حتى يتم إنجاز هذه المهمة".