تقارير وتحليلات
وثيقة .. عباس البياتي يواجه دعوى قضائية وتهديدا بالقتل ودعوات لطرده من البرلمان

وثيقة .. عباس البياتي يواجه دعوى قضائية وتهديدا بالقتل ودعوات لطرده من البرلمان


شفق نيوز/ ما ان وصف النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي الكتل الخمس بالتحالف الشيعي الحاكم بـ"الخمسة أصحاب الكساء" من على احدى القنوات الفضائية حتى انتشر مقطع اللقاء اسرع من النار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي وسط غضب واستهجان شديد من قبل اتباع المذهب الاثني عشري في العراق.

ورغم اصدار البياتي بيانا أوضح فيه بأن مراده من الوصف ليس حقيقة بل مجازا ومن باب "التبرك" الا ان هذا لم يشفع له البتة فقد طالب قائد ميليشيا "جيش المختار" واثق البطاط بالتراجع عن ذلك والاعتذار بطريقة "مذلة" امام مرقد الامام علي بن ابي طالب في النجف.

وقال البطاط بتسجيل فيديوي، ان "الناهب عباس البياتي يشبه القوائم الخمس التي ستشترك بالانتخابات بالخمسة أصحاب الكساء (..) ان تشبيهك استهتار".

ووجه البطاط خطابه للبياتي بالقول "امام ان تتوب، وان تعتذر والا سأفتح المجال للمجاهدين للاقتصاص منك وتفهم ما معنى ان يقتصوا منك، واعتبر هذا الكلام تهديدا".

وتابع بخطابه قائلا "ان لم تفهم قدسية هذه الرموز فان البنادق والرصاص ستفهمك هذه القدسية، وكل من يدافع عنك محكوم عليه بالموت".

وكان البياتي قد قال يوم الجمعة في بيان له ان "البعض يتداول مقطعا من لقاء لي مع قناة الميادين"، مردفا بالقول انه "توضيحا لمن ينشد الحقيقة ويسعى لفهم المقصود بشكل لا لَبْس فيه ولا تحميل نؤكد بانه ليس هناك من يضاهي اصحاب الكساء عليهم السلام ولا يشبههم على وجه الارض لا في الماضي  ولا في الحاضر ولا في  المستقبل حتى يرث الله الارض ومن عليها "، حسب تعبيره.

وأضاف "انا لا اقصد المشابهة بهم فذلك شرف لا ادعيه لي ولا لغيري"، مستدركا بالقول ان "العدد والرقم ذكرني باهل الكساء عليهم  السلام  لقوة حضورهم  الدائم في الوعي والقلب  فذكرت ذلك تبركا ، وهذا مألوف لدينا عندما نتذكر بعض الارقام المرتبطة باحداث او مناسبة مثلما نقول(تلك عشرة كاملة)".

الى ذلك وصف الخطيب على الطالقاني البياتي بـ"المراهق والمستخف"، داعيا مجل النواب العراقي الى سحب عضويته وطرده.

وقال الطالقاني في تسجيل فيديوي أيضا، "نحن اليوم امام ظاهرة ليست لها سابقة اذ لم يعرف المسلمون منذ اكثر من 1400 عام سوى كساء محمد و اله فيأتي بعد ذلك شخص متخلف مراهق غير متزنٍ يتهجم على العقيدة الإسلامية بهذا الشكل، وبهذا اللون وينسب ينسب الكساء ويطلق هذه التسمية على أحزاب عُرف الكثيرُ من افرادها بالفساد، والظلم والتعدي على الشعب".

ونوه بالقول ان "هذا الموضوع خطير جدا، واطالب المرجعيات الدينية برد حازم في هذا الصدد"، داعيا الى طرد البياتي من مجلس النواب، وجميع المفاصل السياسية (..) واذا لم يصار الى ذلك فان المسؤول الأول عنه حزيه والبيئة التي خرجته بهذه الوقاحة والابتذال".

واصحاب الكساء او اهل العباء اليماني بحسب مرويات المسلمين وخاصة الشيعة منهم هم الرسول محمد وابنته فاطمة، وزوجها علي بن ابي طالب وولداهما الحسن والحسين.

ورفع محام يعمل في محكمة استئناف محافظة المثنى ويدعى علي داخل ايدام يوم السبت دعوى قضائية ضد البياتي امام القضاء بتهمة الاعتداء "على اهل البيت.

شاهد نص الدعوى المرفوعة ادناه: