وفي مدونة نشرتها يوم الاثنين صحيفة "بي تي" الدنماركية، اعتبرت وزيرة الهجرة والاندماج إنغر ستويبرغ، وهي من المناهضين المتشددين للهجرة في حكومة الوسط الدنماركية، أن الصيام "لا يتوافق" مع أسواق العمل المعاصرة.

وضربت ستويبرغ بسائقي الحافلات مثلا للعمال الذين يتضررون بسبب الصوم.

 

وحثت ستويبرغ جميع المسلمين على أخذ إجازة عمل خلال شهر رمضان "لتجنب التبعات السلبية على باقي المجتمع الدنماركي".

ووصفت رئيسة اتحاد المسلمين الفنلندي بيا ياردي فكرة الوزيرة بالسخيفة، ولفتت إلى أنه لا يوجد بحث يظهر أن صوم العمال المسلمين يشكل خطرا.