كوردستان
برلمان كوردستان يلغي لجنة الدفاع عن حقوق المرأة

برلمان كوردستان يلغي لجنة الدفاع عن حقوق المرأة


شفق نيوز/ قرر برلمان كوردستان، اليوم الثلاثاء، دمج لجنة الدفاع عن حقوق المرأة مع لجنة حقوق الانسان والشؤون الاجتماعية، فيما افادت عضوة في اللجنة بان اللجنة ليست مع الدمج، مستدركة بان القرار اتخذ بسبب قلة عدد الاعضاء واجتماعات اللجنة.

وقالت عضو اللجنة مريم صمد ان سبب دمج لجنة الدفاع عن حقوق المرأة مع لجان حقوق الانسان والشؤون الاجتماعية هو ان عدد اعضاء الكتل في اللجان البرلمانية قليل، والغرض من الدمج هم جمع غالبية الاعضاء في اللجنة المدمجة لتستطيع اداء مهامها وعقد اجتماعاتها كما هو مطلوب منها كلجنة برلمانية.

واوضحت ان لجنة الدفاع عن حقوق المرأة كانت قد تلكأت في اجتماعها كثيرا بسبب قلة عدد اعضائها، حتى انها اضطرت لاضافة عضوين من الرجال لاتمام النصاب المطلوب لعقد اجتماعاتها، بحسب النظام الداخلي الذي ينص على الا يكون عدد اعضائها يقل عن سبعة اشخاص.

وتابعت ان هناك 34 عضوة في برلمان كوردستان الا ان قسما كبيرا من النساء في كتل البرلمان على الرغم من امكانية عملهن في لجنتين الا ان خمسة نساء فقط انضممن الى لجنة الدفاع عن حقوق النساء.

وبينت صمد انه وبسبب قلة عدد عضوات اللجنة لم تستطع الاجتماع لمرات كثيرة على الرغم من وجود مسائل مهمة، بسبب عدم حضور جميع عضوات اللجنة البالغ عددهن سبع عضوات.

واضافت ان دمج تلك اللجان يمكنها من الاجتماع بشأن جميع المسائل وتجاوز مشكلة قلة العدد من اجل التباحث حول مشكلات النساء في كوردستان.

ويتكون برلمان كوردستان من 111 عضوا يشكل 3 منهم رئيس ونائب الرئيس وسكرتير البرلمان، ويتوزع الاعضاء الـ109 الباقون على 18 لجنة برلمانية، ويحق لكل عضو الانضمام للجنتين.