سياسة
زيباري يكشف مشاكل تواجه العبادي والعراق: نأمل ان تكون بلا عنف

زيباري يكشف مشاكل تواجه العبادي والعراق: نأمل ان تكون بلا عنف


شفق نيوز/ عدّ هوشيار زيباري القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني والمقرب من الزعيم مسعود بارزاني يوم الاثنين ان رئيس مجلس الوزراء الحالي، وحزب الدعوة، والعراق بأسره يواجهون مشاكل "كبيرة، وحقيقية".

وكتب زيباري على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" فجر اليوم، ان "حزب الدعوة الإسلامية،  و رئیس الوزراء السید العبادي يواجهان مشاكل كبيرة بعد اعلان نتائج انتخابات العراق ۲٠۱۸".

واشار الى "مشاكل حقيقية و نزاعات نامية في العراق بعد الانتخابات"، مردفا بالقول انه "نامل ان تكون سلمية، و من دون عنف فالبوادر غير مشجعة".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد أعلنت النتائج النهائية للانتخابات التشريعية للاقتراع الخاص والعام، والخارج اذ حصل ائتلاف "سائرون" المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على المركز الأول، ثم تلاه تحالف "الفتح" بزعامة هادي العامري، ثم ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، ثم ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، والحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني، وائتلاف الوطنية بزعامة ايادعلاوي كأبرز الفائزين.

ودعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش يوم الخميس المفوضيةَ العليا المستقلة للانتخابات إلى إجراءِ تحقيقٍ فوريّ وكاملٍ في جميع الشكاوى المتعلقة بالعملية الانتخابية.

يذكر ان بعضا من الأطراف والجهات السياسية في اقليم كوردستان والعراق رفضت نتائج الانتخابات التي أعلنت مؤخرا متهمة المفوضية بالتقصير، والتهاون في حدوث تلاعب، وتزوير في العملية التي رافقت الاقتراع العام والخاص.