سياسة
اتهام أعضاء في لجنة تحقيق أحداث طوزخورماتو بالتورط فيها

اتهام أعضاء في لجنة تحقيق أحداث طوزخورماتو بالتورط فيها


شفق نيوز/ اكد نائب رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي شاخوان عبدالله، اليوم الاربعاء، الطعن في لجنة التحقيق في احداث طوزخورماتو، متهماً اياها بأنها تضم نوابا متورطين في تفجير ونهب منازل الكورد.

وكانت مصادر كوردية قد اتهمت قوات الحشد الشعبي بالتسبب بنزوح جميع السكان الكورد من طوزخورماتو بعد احداث 16 من تشرين الاول الماضي، وكذلك بتفجير ونهب واحراق بيوت الكورد، فضلا عن قتل عشرات الكورد، لذلك قرر مجلس النواب العراقي تشكيل لجنة تحقيقية في تلك الاحداث، الا انه لم يصوت عليها لحد الان ولم تبدأ بممارسة مهامها.

وقال نائب رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي شاخوان عبدالله في تصريح صحفي، ان لجنة تحقيقية في احداث طوزخورماتو قد تم تشكيلها في مجلس النواب، الا انها بانتظار ان يتم ادراجها في جدول اعمال المجلس والتصويت عليها لتبدأ بممارسة اعمالها، ومن اجل اتمام المصادقة على مشروع قانون الموازنة سيكملون النصاب ولن يكون الامر سهلا، كون ان المصادقة على الموازنة في مصلحة الاطراف الاخرى، بينما المصادقة على اللجنة ليس من مصلحتهم.

وبشأن اعضاء اللجنة أوضح عبدالله ان اللجنة تتكون من 12 عضواً، منتقدا اياها، لأنها تضم أعضاء من التركمان متورطين في تفجير ونهب بيوت الكورد وارتكاب الجرائم ضدهم، موضحا انه طعن في اللجنة وتكلم بشأنها مع رئيس مجلس النواب من اجل معالجة الامر، وعدا عن ذلك كان من المفترض منذ البداية عدم تشكيل اللجنة، كما ان على رئيس المجلس ونائبه الكوردي ومجموعة من النواب زيارة طوزخورماتو والاطلاع على الاوضاع فيها وتدوين طلب والتصويت عليه في المجلس.

وأكد انهم يسعون الى عدم ضم اي نائب كوردي الى اللجنة حسب اهواء الاطراف الاخرى، ويجب ان يكون العضو الكوردي في اللجنة من المخلصين وليس من "الخونة"، حسب تعبيره.

وبشأن معاقبة ثلاثة نواب كورد بسبب عدم قبولهم بقانون الموازنة في الجلسة الماضية، قال عبدالله ان الامر بالنسبة الية "شرف كبير" ان يعاقب بسبب حقوق الكورد، معربا عن امله ان يتم تنفيذ العقوبة، وانه لن يسمح بعقد جلسة يوم الاحد المقبل اذا تم الحديث عن الموازنة من دون الاستجابة لمطالب الكورد.

وكانت الكتل الكوردستانية قد منعت مجلس النواب من عقد جلسته لاجراء القراءة الثانية على مشروع قانون الموازنة العراقية العام وعبرت عن رفضها للقانون لذلك تم تاجيلها للاحد المقبل، فقامت هيئة رئاسة المجلس بمعاقبة كل من النواب شاخوان عبدالله وسيروان سيريني ومسعود حيدر بتعليق عضويتهم لمدة 15 يوما وقرر المجلس كذلك قطع رواتبهم لمدة 15 يوماً.