سياسة
امريكا ترشح قائداً بالحرب العراقية الايرانية لوزارة الدفاع.. والاخير يرد

امريكا ترشح قائداً بالحرب العراقية الايرانية لوزارة الدفاع.. والاخير يرد


شفق نيوز/ كشف مصدر مطلع، عن عرض الجانب الامريكي ترشيح ضابط كبير في الجيش العراقي السابق لمنصب وزير الدفاع في الحكومة العراقية الجديدة.
وابلغ المصدر شفق نيوز، إن الامريكان عرضوا على لواء ركن مهدي صالح الشكطي منصب وزير الدفاع في الحكومة العراقية لكنه رفض ذلك.
واضاف المصدر ان الشكطي سبق ان عرض عليه ذات المنصب بعد العام 2003 إلا انه رفض ذلك ايضا.
واوضح ان العرض الامريكي الجديد قدم عن طريق القنصلية الامريكية في اربيل، بينما كان العرض السابق عن طريق الجيش الامريكي.
الشكطي من مواليد 1955 في نينوى خريج الكلية العسكرية دورة 55 وكلية الاركان 55، شارك بعدة معارك خلال الحرب العراقية الايرانية ومن المناصب التي تسنمها ايضا امر اللواء المدرع 42 ورئيس اركان فرقة المشاة الالية الاولى، وقائد فرقة النجف.
وأدى عادل عبد المهدي اليمين الدستورية رئيسا للحكومة الجديدة، بعد جلسة ساخنة شابتها خلافات بين الأحزاب والتكتلات بشأن التعيينات في الكابينة الوزارية الجديدة.
وإلى جانب عبد المهدي نال 14 وزيرا من أصل 22 ثقة البرلمان، وسط خلافات على وزارات سيادية مثل الدفاع والداخلية.
ووفقا لقائمة الوزراء التي تم تسريبها كان مقررا أن يتم التصويت على فالح الفياض وزيرا للداخلية، والفريق الطيار فيصل الجربا وزيرا للدفاع.
ووفقا لنواب عراقيين فإن الاعتراض على الجربا جاء نتيجة عمله كطيار خاص لرئيس النظام السابق صدام حسين كما تقول النائبة عالية نصيف.
وتحدثت تسريبات عن أن المرشح الأوفر حظا لتولي منصب وزير الدفاع هو الضابط في الجيش العراقي السابق هاشم الدراجي المقرب من رئيس الوزراء العراقي الأسبق اياد علاوي.
وجرت العادة بعد 2003 تسلم منصب وزارة الدفاع شخصية سنية، بينما تذهب الداخلية لشخصية شيعية كما هو الحال بتقاسم المناصب بين بقية المكونات.

لواء ركن مهدي صالح الشكطي- شفق نيوز