أمن
قوات برية أمريكية و"آباتشي" في جبهة شمالي الموصل مع استئناف المعارك

قوات برية أمريكية و"آباتشي" في جبهة شمالي الموصل مع استئناف المعارك
طائرة آباتشي أمريكية


شفق نيوز/ استأنفت القوات المسلحة العراقية، يوم السبت، العمليات العسكرية من المحور الشمالي لمدينة الموصل، بمساندة برية وجوية مباشرة وواسعة من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وفق ما أفادت به مصادر عسكرية.

وفي 17 أكتوبر/تشرين أول الماضي، انطلقت معركة استعادة الموصل بدعم جوي من التحالف الدولي، وتوقفت الأسبوع الماضي، في إطار استعداد الجيش العراقي لاستكمال المرحلة الثانية من تحرير أحياء شرقي دجلة.

وقال المقدم الركن في الفرقة السادسة عشرة، يونس إحسان المعلمي، إن "المئات من القوات الأمريكية الخاصة (المارينز) وصلوا إلى الضفة الشرقية لدجلة من الطرف الشمالي مصطحبين معهم عجلات قتالية وآليات ثقيلة، وسط تحليق مكثف لطائرات الأباتشي الهجومية".

وأضاف أن "المدفعية الثقيلة للقوات الأمريكية باشرت بمعالجة الأهداف المسلحة للتنظيم (الثابتة والمتحركة) في مناطق بعويزة والسكر والصديق والحدباء والكندي، شمالي الموصل، بمساحة 30 كيلومترا مربعا".

وأشار المعلمي، أن "اللواء 76 الفرقة 16 واللواء 71 الفرقة 15 بالتعاون مع قوات حرس نينوى، بدأوا بالتقدم البري نحو الأحياء السكنية شمالي المدينة للالتقاء في المحصلة مع القوات المسلحة العراقية الأخرى التي تقاتل في بقية الجبهات عند ضاف النهر"، بحسب ما نقلت عنه الأناضول.

ويأتي استئناف العمليات بعد أسبوع من توقفها، حيث أعادت القوات العراقية ترتيب صفوفها، لشن الهجوم على المدينة من جميع الأطراف.

واقتصر الهجوم قبل ذلك على الجبهة الشرقة بقيادة قوات "مكافحة الإرهاب" (تابعة للجيش) التي دربها الجيش الأمريكي، لكن تقدمها تباطأ كثيرا في الأسابيع الأخيرة نتيجة مقاومة مسلحي "داعش" وهجماتهم المضادة التي أنهكت القوات العراقية.

ويعول العراق والتحالف على فتح جميع جبهات قتال في مختلف الجهات، لتشتيت مقاومة "داعش" وإضعاف قدرته على شن هجمات مضادة.