منوعات
إعلامية بريطانية تتعرى على الهواء

إعلامية بريطانية تتعرى على الهواء


أصابت الإعلامية البريطانية راشيل جونسون، ضيوف وجمهور برنامجها ” بى بى سى راديو 4″ بالذهول، بعد تعرية نفسها على الهواء مباشرة أثناء إذاعة الحلقة، تضامنها منها مع دكتور أكاديمية تدعى” فيكتوريا باتمان” أستاذ الاقتصاد بجامعة كامبريدج، حيث تعرت الأخيرة خلال إلقائها محاضرة أمام طلابها، رافضة اتفاقية “بريكست” التى تخرج بموجبها بريطانيا من الاتحاد الأوروبى.

وحسب صحيفة “ذي صن” البريطانية، تعرض ضيوف المذيعة للخجل وحاولوا عدم النظر إليها وهي على تلك الهيئة، ولكنها لم تبالي لردة فعل المتواجدين، وقالت للمشاهدين “كما أعلم، قد يكون من الصعب سماع صوتك حول بريكس فى الوقت الحاضر”.

وقالت راشيل، البالغة من العمر 53 عاماً: “يبدو أننا قد وصلنا إلى نقطة التشبع،أؤيد الاتحاد الأوروبي.. فيكتوريا باتمان هي التي توصلت إلى طريقة لافتة للنظر لاعتراض بطريقتها الخاصة”.
وأضافت، بعض وسائل الإعلام تتلاعب بنقاط معينة حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مما يجعل بريطانيا عارية، لذا، أوجه التحية لها، وقررت أن أحذو حذوها في كل مرة نقرر التحدث عن “بريكست”.

وبينما كانت نوبات الضحك والفوضى تملأ الاستوديو، قالت راشيل: “سأرتدي ملابسي. وسأضعهم بعيداً”.