منوعات
غضب يجتاح الهند بسبب "سيدة أرادت إرضاع طفلها في مركز تجاري"

غضب يجتاح الهند بسبب "سيدة أرادت إرضاع طفلها في مركز تجاري"


اجتاحت الهند حالة من الغضب بعد إبلاغ إدارة مركز تسوق شرقي كالكوتا إحدى المتسوقات أنها إذا أرادت إرضاع صغيرها فعليها فعل ذلك في المنزل وليس في مركز التسوق.

وجاء تعليق إدارة مركز التسوق في موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، بعد أن كتبت السيدة على صفحة المركز تشكو من عدم وجود مكان مخصص للرضاعة الطبيعية فيه.

وقد أثار المركز غضب الكثيرين الذين اعتبروا الرد إهانة للأمهات الجديدات.

وكانت أبهيلاشا أروب داسأدهيكاري قد كتبت على موقع المركز التجاري the South City Mall أنه لا يوجد مكان مخصص للرضاعة الطبيعية به، وأن العاملين أبلغوها أنه يمكنها إرضاع طفلها في الحمام.

ووصفت السيدة الفكرة بأنها "مقززة"، ومنحت المركز تقديرا ضعيفا في تقييمها له.

ورد مدير الصفحة قائلا إن الرضاعة الطبيعية غير مسموح بها في المتاجر، "وكان يجب على السيدة داسأدهيكاري أن تخطط ليومها بشكل أفضل بحيث لا يحتاج طفلها للرضاعة في أي وقت."

وقد ألغيت المشاركة والتعليقات لاحقا، ولكن كان بعض المشارين قد صوروها بالفعل ونشروها على نطاق واسع.

 تم إلغاء المشاركة والتعليقات لاحقا ولكن بعد تصويرها ونشرها

وقال مانموهان باغري نائب رئيس المركز التجاري لصحيفة تايمز الهندية إن موظفا في وكالة تواصل اجتماعي، تدير مواقع المركز، هو الذي رد على السيدة. مضيفا "هذا الرد الوقح والعدواني لم يحظ برضانا، وقد ألغينا التعامل مع تلك الوكالة."

ولكن الردود المنتقدة للمركز التجاري مازالت تتوالى على صفحة the South City Mall على فيسبوك.

وكتبت اثنتان، على الأقل، من الأمهات الصغيرات تقولان إنهما وجدتا صعوبة في العثور على مكان لإرضاع صغارهن في المركز؟

وقالت سيدة أخرى إن رد المركز على السيدة داسأدهيكاري جعلها "عاجزة عن الكلام من الغضب." وكتبت تقول: "إن الرد جاء مفتقدا للإحساس، وسخيفا، فالأطفال بحاجة لتناول طعامهم في أي مكان كي يعيشوا."

وجذبت المشاركات على صفحة المركز خلال الأيام الأخيرة العديد من التعليقات، منها تعليقات ساخرة، إذ تساءلت إحدى المتسوقات عن وجود حقائب كبيرة تسمح بإرضاع الصغار فيها.

كما ناشدت بعض المشاركات المتاجر الكبرى في المركز توفير مكان للرضاعة الطبيعية.

ويمارس العديد من النساء في الهند، واللائي يرتدين الساري، الرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة، حيث يمكنهن الثوب من ستر أنفسهن.

مصدر الصورة Getty Images

وليس من الغريب في بلد عدد سكانه 1.3 مليار نسمة، رؤية نساء يرضعن أطفالهن في الأماكن العامة، بما في ذلك المواصلات العامة، ومواقع البناء وجانبا الطريق.

ولكن تظل الرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة قضية حول العالم.

وكانت مجلة هندية قد تلقت ردود فعل متباينة عندما نشرت صورة على غلافها في وقت سابق من العام الجاري لعارضة وهي ترضع صغيرها.