كوردستان
عشرة الاف طالب تركوا مقاعد الدراسة في السليمانية

عشرة الاف طالب تركوا مقاعد الدراسة في السليمانية


شفق نيوز/ اعلن مسؤول رفيع في مديرية تربية محافظة السليمانية باقليم كوردستان، اليوم الثلاثاء، ان اكثر من عشرة الاف طالب تركوا مقاعد الدراسة في السليمانية خلال العام الدراسي الماضي 2017 – 2018، عازيا السبب بشكل رئيس الى مقاطعة الاساتذة للدوام.

وشهدت السنتان الدراسيتان في حدود محافظة السليمانية انقطاع قسم كبير من المعلمين والمدرسين عن الدوام الرسمي للمطالبة برواتبهم من حكومة اقليم كوردستان، التي لجأت الى نظام الادخار الاجباري.

وقال مدير التخطيط في المديرية العامة لتربية السليمانية خوكر خالد في تصريح صحفي انه وفقا لاستمارة ترسل سنويا الى المدارس لملئها بالمعلومات عن التلاميذ الجدد المقبولين في المدارس وكذلك للتلاميذ الذين يتركون مقاعد الدراسة، ظهر انه فقط في العام الدراسي الماضي 2017 – 2018 في حدود محافظة السليمانية، كان اكثر من 6 الاف و339 طالبا في جميع مراحل الدراسة من الاساسي والاعدادي والمهني والدراسة السريعة قد تركوا مقاعدهم الدراسية.

واوضح خالد ان من بين العدد المذكور 7 الاف و66 طالبا و3 الاف 273 طالبة، مبينا انه خلال السنوات الثلاث الماضية لغاية 2017 – 2018 تصاعد العدد بنحو الف طالب من الذين تركوا مقاعد الدراسة.

وبحسب خالد فان ترك الطلبة لمقاعد الدراسة في السنوات الماضية كان في مراحل الاعدادية والمهنية، الا ان العام الماضي كانت الزيادة في المرحلة الاساسية، لافتا الى ان ذلك يعود الى الطالب في هذه المرحلة وصل الى سن يحتاج فيها الى العمل لذلك تركوا الدراسة واتجهوا الى العمل. 

وعزا السبب الى ثلاثة اطراف، الاول يتعلق بالاوضاع المالية للمواطنين خلال السنوات الثلاث الماضية، والثاني الذي كان التأثير الاكبر على ترك الطلبة للدراسة هو اضراب المدرسين والمعلمين للدوام في حدود مديرية تربية السليمانية، مستدركا ان المدرسين لم يتسلموا رواتبهم ومن حقهم الاحتجاج، مضيفا ان السبب الثالث هو مغادرة قسم من الطلاب الى الخارج.