أمن
بعد الموصل.. صلاح الدين تغلق الباب بوجه عوائل عناصر داعش

بعد الموصل.. صلاح الدين تغلق الباب بوجه عوائل عناصر داعش


شفق نيوز/ أعلن محافظ صلاح الدين احمد عبد الله عبد، اليوم الأربعاء، عن رفضه استقبال عوائل عناصر تنظيم "داعش" في المحافظة.
وقال الجبوري في حديث ورد لشفق نيوز، إن التحسن الأمني في الآونة الأخيرة يعود لما اسماها بيقظة القوات الامنية والتنسيق مع الاهالي.
ودعا "لإعتماد المعلومات الدقيقة والتعامل مع المواطنين باحترام وعدم تجريد العوائل النزيهة من الأسلحة التي تمتلكها للدفاع عن نفسها".
وأبدى الجبوري رفضه "خطة نقل بعض العوائل المرحلة من محافظة نينوى والمتهمة بوجود علاقة لها مع داعش إلى مناطق شمالي تكريت".
وقرر مجلس قضاء الموصل امس الثلاثاء ترحيل عائلات عناصر تنظيم داعش من المدينة واسكانهم في مخيمات خاصة بهم بحجة ان أفرادها بحاجة لإعادة تأهيلهم نفسيا وفكريا.
وشهدت مدينتا حمام العليل والقيارة وقرى جنوب الموصل عمليات انتقام واسعة النطاق، حيث أقدم محتجون غاضبون من ذوي ضحايا تنظيم داعش بمهاجمة الدور السكنية لعائلات عناصر داعش واضرموا النيران في بعضها.
وأمهل المحتجون عائلات عناصر داعش الاسبوع الماضي 72 لمغادرة منازلهم والتوجه إلى مخيمات النازحين وإلا فإنها ستواجه "مصيرا مجهولا".
ويبدو ان تصاعد وتيرة الانتقام في طريقه لفتح باب جديد من أعمال العنف في العراق.