منوعات
احتفالات بطريقة مختلفة: لا حدائق ولا أكل..

 احتفالات بطريقة مختلفة: لا حدائق ولا أكل..


الاحتفال بشم النسيم فى الحدائق والمتنزهات يراه البعض احتفالاً تقليدياً يتكرر كل عام، لذا قرروا جذب الشباب إلى أماكن جديدة لقضاء اليوم بشكل مختلف.

بمجموعة من الألعاب الترفيهية أعلن البعض عن فعاليات هدفها ليس الترفيه فقط بل منح طاقة إيجابية هائلة، مثل التزلج على الرمال وأخرى فوق الماء ومكان آخر لحرب الألوان وآخر لمحبى لعبة الرمح والقوس، فشم النسيم لا يجب أن يكون مقتصراً على الفسيخ والرنجة بل يشمل أيضاً الألعاب الترفيهية.

«الكامب» الخاص بها فى منطقة العبور بالقاهرة، جهزته نهلة عوض، مهندسة، للاحتفال بهذا اليوم، فبعد أن عاشت معظم حياتها بالدول الأوروبية، قررت أن تحاكى الأجواء الترفيهية التى شاهدتها هناك وتطبقها داخل القاهرة، ألعاب مختلفة للكبار والصغار تملأ المكان من الرماية للسباحة وحرب الألوان جهزتها للاحتفال بشم النسيم ولكن بطقس مختلف: «الناس بتحب إنها تجدد خلاص زمن الخروجات الروتينية اختفى.. اليوم ده بستقبل فيه رحلات من شرائح مجتمعية مختلفة»، تنظم أيضاً خلال اليوم فعالية تضم عدداً من كنائس مصر للاحتفال بعيدهم: «فى زيارات منظمها عدد كبير من الكنائس هتيجى تحتفل فى اليوم عندنا وتقضى جو مختلف فى الكامب خصوصاً إن الجو بيكون حلو جداً خلال اليوم».

إلى جانب الألعاب الترفيهية المختلفة توفر «نهلة» داخل المكان جزءاً خاصاً لمحبى التزحلق على الرمال: «فيه ناس بتحب الرياضة دى وتقريباً أنا المكان الوحيد اللى بيوفرها داخل القاهرة»، 150 جنيهاً فقط هو سعر التذكرة التى حددتها خلال فترة شم النسيم: «عملت تخفيض عشان الناس تعرف تتبسط.. والجديد فى المكان إنى عملت حمام سباحة هيتم افتتاحه بمناسبة الربيع واقتراب الصيف»، وتصف الإقبال خلال فترات الأعياد بأنه كبير.

أفواج مختلفة من الشباب يستقبلها عمر معتز، صاحب أحد أماكن ألعاب الرمح بالجيزة، والذى يروج لمكانه عن طريق التخفيض فى ثمن التذكرة خلال فترة الإجازة، حيث يتم الحجز من قبل الأسر عن طريق الصفحة على الفيس بوك أو عن طريق التليفون الخاص بالمكان: «عاملين فى المكان حاجتين، لعبة صيادين السمك ولعبة القوس.. الألعاب دى بتجذب الأطفال وبتديهم بهجة»، حيث يوفر المكان إمكانية للعب عن طريق تكوين بعض الفرق وليس اللعب بشكل فردى فقط: «السنة اللى فاتت الإقبال فى شم النسيم كان حلو جداً.. سواء من المجموعات التنظيمية أو الأسر والشباب لأن اللعب بيكون جماعى، الناس بتحس إنهم فى بيتهم وبيلعبوا»، حيث تتراوح الأسعار داخل المكان بين 50 و100 جنيه.