مجتمع
نقابة الصحفيين تندد بإعتداء قوة من سوات على صحفي في بابل

نقابة الصحفيين تندد بإعتداء قوة من سوات على صحفي في بابل


شفق نيوز/ نددت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، اليوم السبت، بالإعتداء الذي طال الصحفي عيسى العطواني في محافظة بابل، من قبل عناصر من قوة SWAT أثناء تغطيته التظاهرات التي خرجت في المحافظة.

وقال عيسى العطواني "في الساعة الثامنة مساءً من يوم السبت الماضي، المصادف 14 تموز، خرجت تظاهرة من منطقة باب الحسين وسط الحلة، ذهبتُ مع المتظاهرين وقمت بتصوير التظاهرة والسير أمامها للتصوير بصفتي الرسمية وبعملي الرسمي، عند وصول التظاهرة الى مدينة العاب المدهش قامت قوة أمنية تستقل عجلات همر سوداء اللون مكتوب عليها كلمة ( swat ) بفتح الرصاص الحي على المتظاهرين".

وأضاف "عندما فتحت القوات الأمنية النار على المتظاهرين ركضت نحوها كي أحمي نفسي وعرفت نفسي لأحد الضباط برتبة ملازم أول قلت له (أنا صحفي) فسحب مسدسه الشخصي وقام بضربي".

وتابع العطواني "بعد ذلك بلحظة إجتمع عدد من العناصر الامنية وقاموا بضربي بالعصي والهروات فقلت بصوت عالِ (أنا صحفي) فشتمني الضابط، وإستمر العناصر الستة بضربي بالعصي والهروات، حينها هربت راكضاً نحو أحد الأفرع المؤدية الى حي الصحة فوجدت أحد الأصدقاء من سكنة المنطقة الذي أخذني بسيارته وهربني الى منطقة باب الحسين".

واوضح "تسبب الحادث بكسر في معصم اليد اليمنى ورضوض في مختلف مناطق الجسم".

وتعتبر النقابة الوطنية للصحفيين في العراق هذا الإعتداء محاولة تقييد عمل الإعلام في تغطية الإحتجاجات التي تشهدها البلاد، وتؤكد إستعدادها لتكليف محام لمقاضاة القوة التي إعتدت على الصحفي العطواني.

وتُطالب النقابة، حكومة تصريف الأعمال والأجهزة الأمنية، بضرورة الإلتفات إلى الإعتداءات الأخيرة التي طالت الصحفيين وعدم التهاون في محاسبة المقصرين بذلك.