سياسة
عشائر نينوى العربية تهاجم دعوات المرجعية السنية: ترحب بمحاربة كوردستان ونشر التطرف

عشائر نينوى العربية تهاجم دعوات المرجعية السنية: ترحب بمحاربة كوردستان ونشر التطرف


شفق نيوز/ انتقدت عشائر نينوى العربية يوم الأربعاء بشدة دعوات تشكيل مرجعية دينية للسنة في العراق، واصفة تلك الدعوات بالمحاولة لإعادة "التحريض الطائفي ونشر التطرف".

وكان الداعية الإسلامي احمد الكبيسي قد اطلق تلك الدعوات الأسبوع الماضي عقب لقائه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في بغداد، فيما رشح بان يكون المرجعية رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم.

وقال المتحدث باسم العشائر مزاحم الحويت في بيان له اليوم، انهم "مرفوضون من قبلنا كل من الهميم والحزب الإسلامي (الاخوانجي) فهم يعملون على تأسيس مرجعية خاصة بالسنة بعدما فات الأوان".

وتسأل المتحدث بالقول "كيف تعملون على تأسيس مرجعية خاصة للسنة وهم مهجرون ونازحون ومعتقلون؟ وكيف تعملون مرجعية و إيران وميليشياتها تشن حربا على إقليم كوردستان؟ وأنتم ترحبون بأجمل الترحيب بهذه الحرب"، مردفا بالقول "نحن نرى ان اعمال هذه المرجعية  هي غسيل ادمغة العرب السنة على منهج الفتن التكفيرية وخلق فتن طائفية".

وعد الحويت ذلك "المشروع مدعوما من اجندات خارجية وداخلية لكسب وتثقيف العرب السنة على بناء طائفية  ضد الديانات الأخرى".

وتابع بالقول ان الهدف من هذا المشروع "هو اعادة الفكر الاسلامي القديم وخداع السنة على التحريض وانتشار الفكر المتطرف مرى أخرى".

وتساءل بالقول "اين كان الهميم و الحزب الاسلامي عندما قام تنظيم داعش المجرم بارتكاب ابشع الجرائم بحق الديانات و بحق السنة؟ لم نر منهم موقفا مشرفا ورجوليا في ذلك الوقت".