سياسة
عبد المهدي لأمريكا: رجاءً لا تأتوا لنا بأوامر والعراق بلد ضعيف

عبد المهدي لأمريكا: رجاءً لا تأتوا لنا بأوامر والعراق بلد ضعيف


شفق نيوز/ أعلن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي يوم الثلاثاء عن رفض حكومته لأي قرارات تمليها الولايات المتحدة الامريكية على البلاد.

وقال عبد المهدي في مقابلة صحفية مع عدد من الشخصيات الاكاديمية والاعلامية والفنية والرياضية  بثت عبر التلفاز اليوم،  "اننا الان اجلسنا العراق في زاوية نظر صحيحة ولسنا جزءا من منظومة العقوبات على ايران"، مردفا بالقول ان "امريكا تريد ان تفرض عقوبات على دولة او على اشخاص وهذا الامر يخصها هي".

واضاف ان القرارات التي اتخذتها امريكا بحق ايران ليست اممية ونحن لسنا جزءا من المنظومة الامريكية، ولسنا جزءا من العدوان على الدول"، منوها الى ان "هناك دولا تناصب العداء للولايات المتحدة والغرب ولسنا جزءا من التثوير ضدهم".

واردف "نحن لا نقف بالحرب بجانب  اي دولة، ولسنا طرفا في استهدف اي جهة متواجدة على ارض العراق وفق اتفاقات ضمن الدستور الدائم للبلاد".

وتابع "استطعنا افهام الجانب الامريكي وكل الاطراف باننا لن نلحق الاذى باي بلد".

ولفت الى انه "ابلغ الجانب الامريكي بانه رجاء لاتأتوا لنا بأوامر، ولا نقبل الاملاءات منكم"، مستدركا القول انه "صحيح ان العراق ضعيف ولكن غير مستسلم".