منوعات
دراسة توضح أكثر الأشياء المرعبة للأمريكيين

 دراسة توضح أكثر الأشياء المرعبة للأمريكيين


أكدت نتائج دراسة حديثة، أن الأمريكيين لا يخافون من الأشباح بقدر ما يخشون أمورا أخرى أكثر واقعية.

ووفقًا لـ"روسيا اليوم"، فإن جامعة شابمان في كاليفورنيا، أجرت دراسة استقصائية سنوية لـ 190 شخصا بالغا منذ عام 2014، ولكن هذه السنة هي المرة الأولى التي عبر فيها غالبية المشاركين عن خشية جميع السيناريوهات الموجودة في قائمة المراكز العشرة الأولى للأشياء الأكثر إثارة للخوف.

وجاء فساد الحكومة في المرتبة الأولى بين أكبر المخاوف الأمريكية، بينما يحتل المرتبتين الثانية والثالثة تلوث المحيطات والأنهار والبحيرات ومياه الشرب.

وفي المركز الرابع والخامس، فنجد عدم وجود ما يكفي من المال للمستقبل، وأن يصاب الأحباء بأمراض خطيرة أو يموتون.

وأوضح كريستوفر بادر، أستاذ علم الاجتماع: "من الجدير بالملاحظة أن المخاوف بشأن الفساد والبيئة قد ازدادت بشكل كبير بعد انتخاب الرئيس ترامب في عام 2016، ولا تزال جميع المخاوف الـ 10 الأولى تعكس مواضيع غالبا ما نوقشت في وسائل الإعلام".

ومن ضمن قائمة الـ 10 مخاوف التي تثير رعب الأمريكيين، تلوث الهواء وانقراض الأنواع النباتية والحيوانية والاحترار العالمي، وتغير المناخ والفواتير الطبية الباهظة.

وأوضح الاستطلاع، أن المواطنين الأمريكيين أصبحوا أقل خوفا من المهاجرين المسلمين وغير الشرعيين في المجتمع الأمريكي، مقارنة بالدراسات الاستقصائية السابقة.

وأشار إد داي، الأستاذ الجامعي ورئيس قسم علم الاجتماع: "قبل عامين، كان واحد من كل ثلاثة أمريكيين يعتقد بضرورة حظر الهجرة من الدول الإسلامية، والآن أصبح المعدل واحدا من كل خمسة، وبذلك فإن غالبية الأمريكيين غير خائفين من الهجرة غير الشرعية"، خاصة وأن "اثنين من أصل كل ثلاثة أمريكيين لا يؤيدان وجود جدار حدودي".