عربي ودولي
مقتل امرأة خلال احتجاز رهائن غربي الولايات المتحدة

مقتل امرأة خلال احتجاز رهائن غربي الولايات المتحدة


شفق نيوز/ أعلنت السلطات الأمريكية أن مسلحا قتل امرأة كانت بين عشرات الرهائن الذين احتجزهم لعدة ساعات في أحد متاجر لوس أنجليس غربي الولايات المتحدة، قبل أن يسلم نفسه للشرطة.

وحسب وكالة "أسوشيتد برس"، خرج الرجل مع أربعة رهائن من مبنى المتجر بعد مفاوضات مطولة مع الشرطة، حيث طوقته وفتشته الشرطة وقادته إلى عربة إسعاف.

ويعتقد أن الرجل الذي لم يكشف اسمه ودواعي جريمته، أصيب بجرح في يده اليسرى.

وفي وقت سابق، أظهرت مشاهد تم تصويرها من الجو، قيام الشرطة بإجلاء أطفال إلى أماكن آمنة عبر ساحة لانتظار السيارات، وخروج بعض الرهائن من المتجر.

وصرح عمدة لوس انجليس إريك غارسيتي للصحفيين بأن امرأة لقيت مصرعها داخل المتجر، فيما أفادت مصادر إعلامية بإصابة شخصين آخرين على الأقل بجروح خلال الحادث.

ووفقا للشرطة، فإن مسلحا اقتحم بعد ظهر السبت أحد متاجر شبكة "تريد جو"، وتحصن به واحتجز عددا غير معروف من الرهائن أثناء مطاردة الشرطة له.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن هذا الشخص أطلق النار على رجال الشرطة الذين كانوا يطاردونه قبل دخوله المتجر دون أن يصيب أحدا منهم، في الوقت الذي سارع فيه المتسوقون للاحتماء داخل المتجر بعد سماع صوت إطلاق نار.

وذكرت تقارير إعلامية أنه قبل المواجهة في المتجر أطلق المسلح النار على جدته وصديقته، ثم لاذ بالفرار في سيارته.

وكتب الرئيس دونالد ترامب على تويتر في وقت سابق، أنه يتابع عن كثب تطورات ما يحيط بجريمة احتجاز الرهائن.