مقالات
تركيا تنصح فرنسا ( دي جل باخ )

 تركيا تنصح فرنسا ( دي جل باخ )


تعود تاريخ الفلسفة الى الاغريق اي اليونانيين حتى ان مجلس كنائس اوربا جعلت الفلسفة اليونانية ارثآ حضاريآ وثقافيآ لاوربا المسيحية بالرغم من كون الاغريق وثنين لا يعبدون الله بحيث صار القس لاينال الشهادة الا اذا نجح في درس الللاهوت اي الفلسفة اليونانية .

الترك والتتار اولاد عم كما العرب والعبرانيين وقد جلبهم المعتصم العباسي من اواسط اسيا الى عموريا فدخلوا اسيا الصغرى الاناضول وجاوروا اليونان واختصروهم ( بالروم و البيزنطينيين ) وعاصمتهم القصطنطينية وظلوا على عدائهم لليونان الى ان حولوهم الى دولة اوربا المريضة كما كانت الدولة العثمانية تسمى كذلك ( الامبراطورية المريضة ) فكانت تركيا ترى  ان اليونان سبب تسميتها بالتسمية تلك الى ان احالوا اليونان الى تلك الصفة .

وهم اليوم ومنذ نشوء تركيا الحديثة جعلت ظمن برامجها الاستراتيجية الحيلولة دون ظهور الكرد على الساحة السياسية الدولية كونهم القوة الضاربة الاساسية ظمن قواتها ومنذ عهد المعتصم ولان جوف ارضهم تحوي اما النفط او المياه ولهذا ترى احتجاجهم على الرئيس جمال عبد الناصر يوم اقر بث اذاعة  باللغة الكردية من القاهرة يومها اجاب الرئيس عبد الناصر لانكم لا كرد لديكم فلم تعترضون قال السفير التركي بل لدينا ولكننا نسميهم بآتراك الجبل .

اليوم تركيا ممتعضة من فرنسا لانها ترى في pyk حزبآ باسلا حتى بنسائه وفي صفوفهم بريطانيين وفرنسيين وامريكان وفتيات كوباني صارت امثولة مثلما المرأة الفرنسية والفيتنامية التي عظمت شأن الفيت كونغ وفرنسا قوى عظمى لا قبل لتركيا عليها ففرنسا العظيمة رضخت لللامر الواقع واعترفت بحقوق الشعوب المستضعفة بالحياة بعد ثورات الاسلام في شمال افريقيا .

آن الاوان لتركيا ان تتخلى عن معادات الكرد كل الكرد والا فلماذا تميز بين اربيل والسليمانية في الطيران وستخسر تركيا سوق السليمانية المنقلبة اصلا لصالح ايران الغير محبوبة من امريكا فلماذا لا تقلب تركيا المعادلة وتعتبر الكرد اخوان في الدين والحضارة والمصلحة .

واذا كانت تركيا مؤمنة بالله فلماذا لا تقر بأن الله قد منح الكرد النفط والمياه ولا شك لو كانت تفعل ذلك فأنها ستنتعش اقتصاديآ وحضاريآ وتسكت الذين يؤكدون على مذبحة الارمن وهم مسيحيون الذين تريد تركيا ان تعتبر نفسها جزءآ من حضارتهم .

ولقد قال احد الحكماء ( هؤلاء لا يعلمون بأن الدنيا قد تغيرت ) نحن واثقون  من ان تركيا التي تسعى لتكون الباب العالي كما كانت تسعى ايضآ ليمنحوا الكرد ثقتهم لان دينهم يأمرهم لان جنحوا للسلم فأجنح لها .