سياسة
برلماني يحصر تحالف الكورد ضمن الكتلة الأكبر بائتلافين لا ثالث لهما

برلماني يحصر تحالف الكورد ضمن الكتلة الأكبر بائتلافين لا ثالث لهما


شفق نيوز/ صرح عضو مجلس النواب المنتهية ولايته مسعود حيدر يوم الجمعة بان الكورد لا يميلون لجهة دون اخرى بل يبحثون عن برنامج قابل للتحقيق بما يخص الشراكة، والتوازن، مؤكدا عدم وجود خط احمر على اية كتلة.

وقال حيدر لشفق نيوز، إن "الكورد مع الكتلة الاكبر التي تمتلك رؤية واضحة حول المنهاج الحكومي والشراكة الحقيقية في رسم سياسات الدولة العراقية واحترام الدستور".

واضاف انه "على ضوء ذلك سيكون الكورد جزءا من الكتلة الاكبر سواء التي تسعى الى تشكيلها دولة القانون ام ائتلاف (سائرون)".

واجرى الحزبان الكورديان الرئيسان خلال الأيام القليلة الماضية زيارة "استطلاعية" في بغداد اجتماع خلالها مع الكتل، والائتلافات، والتحالفات الفائزة في الانتخابات التي جرت مؤخرا اذ تمت مناقشة اولية لتشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة في العراق.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد أعلنت النتائج النهائية للانتخابات التشريعية للاقتراع الخاص والعام، والخارج اذ حصل ائتلاف "سائرون" المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على المركز الأول، ثم تلاه تحالف "الفتح" بزعامة هادي العامري، ثم ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، ثم ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، والحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني، وائتلاف الوطنية بزعامة ايادعلاوي كأبرز الفائزين.

ودعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش الأسبوع الماضي المفوضيةَ العليا المستقلة للانتخابات إلى إجراءِ تحقيقٍ فوريّ وكاملٍ في جميع الشكاوى المتعلقة بالعملية الانتخابية.

يذكر ان بعضا من الأطراف والجهات السياسية في اقليم كوردستان والعراق رفضت نتائج الانتخابات التي أعلنت مؤخرا متهمة المفوضية بالتقصير، والتهاون في حدوث تلاعب، وتزوير في العملية التي رافقت الاقتراع العام والخاص.