أمن
صورة.. محتجون يقتحمون مبنى الحكومة المحلية في البصرة

صورة.. محتجون يقتحمون مبنى الحكومة المحلية في البصرة


شفق نيوز/ شق محتجون غاضبون في البصرة الطريق داخل مبنى الحكومة المحلية في المحافظة احتجاجا على نقص الخدمات الاساسية.
وتجدد التظاهرات الاحتجاجية في مدينة البصرة، عصر اليوم، وتوجه المحتجون صوب مقر مجلس المحافظة وديوانها للضغط على السلطات المحلية لتقديم الخدمات في المحافظة الغنية بالنفط.
ورفع محتجون العلم العراقي في مبنى المحافظة بعد اقتحامه وانتشر اخرون على سطح المبنى.
وألغت قيادة عمليات البصرة اليوم قرار فرض حظر التجوال في المحافظة قبل دخوله حيز التنفيذ.
وتشهد محافظة البصرة وهي أغنى محافظات العراق بالنفط والمدينة الوحيدة المطلة على البحر، منذ منتصف آب/اغسطس أزمة صحية مع تلوث المياه الذي ادى الى إصابة اكثر من 30 الف شخص تلقوا علاجا في المستشفيات.
وأطلقت قوات الامن العراقية الاربعاء النار في محاولة لتفريق تظاهرة جديدة في البصرة جنوب العراق غداة يوم من الاحتجاجات الأكثر دموية قتل خلاله سبعة أشخاص.
وقُتل ما لا يقل عن 21 شخصاً منذ بداية الاحتجاجات في 8 تموز/يوليو اعتراضا على نقص كبير في الخدمات العامة وخصوصا في قطاعي الكهرباء والماء، فضلا عن البطالة المزمنة، وكذلك على عدم كفاءة الدولة والسياسيين.
في عدة حالات، اتهم المدافعون عن حقوق الإنسان الشرطة في حين تتهم السلطات "مخربين" تسللوا بين المتظاهرين