كوردستان
"آسيا سيل" تصدر توضيحا للرأي العام بشأن علاقتها بقصف "كويسنجق"

"آسيا سيل" تصدر توضيحا للرأي العام بشأن علاقتها بقصف "كويسنجق"


شفق نيوز/ نفت شركة الهواتف النقالة "اسا سيل"، اليوم السبت، قيامها بقطع الخدمة الهاتفية قبل الهجوم الصاروخي الايراني الذي استهدف مقرات حزبين كورديين معارضين لطهران، مؤكدة انها ستقاضي الموقع الذي نشر الخبر والاشخاص الذين يديرونه قانونيا.  

وجاء في بيان للشركة اطلعت عليه شفق نيوز، ان موقع "خواكورك" وصفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" نشر خبرا "غير دقيق" ادعى فيه ان "اسيا سيل" قامت بقطع خطوط الاتصال قبيل الهجوم الصاروخي الايراني على الحزبين الكورديين المعارضين الايرانيين (حدكا) و(حدك).

وأضاف البيان ان الشركة تعلم من الذي وراء هذا الموقع الاخباري "الكاذب"، مطالبا حكومة اقليم كوردستان والمدعي العام والاجهزة المختصة ان تمنع مثل هذه المصادر التي "ليس لها اي نفع سوى البهتان والاخبار المسمومة"، حسبما جاء في البيان.