أمن
حزب الله العراقي يتحدى القوات الامريكية

حزب الله العراقي يتحدى القوات الامريكية


شفق نيوز/ أكد علي عبودي مسؤول مكتب العلاقات السياسية لـ"كتائب حزب الله" العراقي في إيران، على ضرورة رحيل القوات الأمريكية عن العراق.
وقال عبودي في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية: "نحن لن نسمح بوجود جندي أمريكي واحد على أرض العراق والمقدسات".
وأضاف أن موقف كتائب حزب الله في العراق إزاء القوات الأمريكية ثابت منذ دخول قوات الاحتلال بعد سقوط نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مؤكدا أن كتائبه "قاومت تلك القوات ووجهت لها ضربات موجعة ومؤلمة مما أدى إلى انسحابها". بحسب قوله.
وقال "الأمريكان يتعاملون مع العراق ضمن عدة ملفات مطروحة"، مشيرا إلى أنهم في الوقت الحاضر يحاولون إرجاع "داعش".
أما بخصوص تطبيع بعض الدول العربية مع إسرائيل، اعتبر أن التطبيع كان موجودا ضمن الإطار السري لكنه خرج من السر إلى العلن.
ومرر مجلس النواب الأميركي مشروع قانون يطلب من الإدارة الأميركية فرض عقوبات على التنظيمات "الإرهابية" والبلدان التي تهدد أمن العراق واستقراره وعلى رأسها إيران.
وينص المشروع على ضرورة أن يقوم الرئيس الأميركي بتحديد الأفراد والمجموعات في العراق التي يجب إدراجها على لائحة التنظيمات الإرهابية و فرض عقوبات عليها، وأيضا تقديم تقرير للكونغرس يفصل فيه هذه المجموعات.
كما يفرض المشروع على الخارجية الأميركية إنشاء لائحة تتضمن التنظيمات المسلحة التي تتلقى الدعم من الحرس الثوري الإيراني.
وتتراوح العقوبات من تجميد الأموال والموارد إلى عدم منح أي تأشيرات لدخول الولايات المتحدة وإلغاء أي تأشيرات سابقة.
وينبغي لمجلس الشيوخ أيضا الموافقة على نسخة طبق الأصل من هذا المشروع قبل أن يتم إرساله إلى البيت الأبيض.