اقتصاد
العراق على موعد مع ازمة جديدة بسبب شح المياه

العراق على موعد مع ازمة جديدة بسبب شح المياه


أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي العراقية، الأحد، انخفاض إنتاج محاصيل الحبوب الاستراتيجية، خلال العام الحالي بنسبة 45.3 بالمائة، بسبب شيح المياه.

وحسب تقرير صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء التابع للوزارة، بلغ حجم إنتاج القمح 2.178 مليون طن بانخفاض 26.8 بالمائة عن إنتاج السنة الماضية، البالغ 2.97 مليون طن.

وبلغت المساحة المزروعة بالقمح 3.154 ملايين دونم (الدونم يعادل ألف متر مربع) بانخفاض 25.2 بالمائة عما كانت عليه في 2017.

وتراجع إنتاج الشعير بنسبة 37.1 بالمائة، إلى 1.91 مليون طن، بمساحة 601 ألف دونم بانخفاض 26.7 بالمائة عن الموسم الماضي.

وأرجع التقرير السبب الرئيس لتراجع الإنتاج، والمساحات الزراعية لمحاصيل الحبوب، إلى "قلة الأمطار وشح المياه، وانخفاض متوسط الغلة للدونم، بسبب هطول الأمطار في غير موسمها".

وينتج العراق إلى جانب القمح والشعير، محاصيل الذرة والأرز طويل وقصير الحبة، والفول والفاصولياء، والتي تراجعت جميعها بنسب متفاوتة وصلت حتى 60 بالمائة.

ولم يشمل الإحصاء محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين وقضاء الحويجة في محافظة كركوك، بسبب الوضع الأمني، إضافة إلى عدم شمول محافظات إقليم شمالي البلاد.

وألغى العراق في يونيو/ حزيران الماضي، زراعة محاصيل الأرز والذرة الصفراء والذرة البيضاء والسمسم والقطن وزهرة الشمس من الخطة الصيفية بسبب الأزمة المائية.

ويعتمد العراق في تأمين المياه بشكل أساسي على نهري دجلة والفرات وروافدهما.