سياسة
معصوم وعلاوي يحذران من "خطورة الخلافات" ويضعان حلولاً لكركوك

معصوم وعلاوي يحذران من "خطورة الخلافات" ويضعان حلولاً لكركوك


شفق نيوز/ حذر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ونائبه اياد علاوي من خطورة ترك الخلافات متفاقمة، داعين الكتل السياسية الى بدء الحوار بين حكومتي بغداد وأربيل.

وذكر بيان لمكتب معصوم ان الاخير زار نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي، وبحث معه آخر المستجدات على الساحتين السياسية والأمنية وركز على تكريس كل الطاقات والموارد البشرية وحشد الدعم الدولي لتطوير البلاد في كافة المجالات وتعزيز مكانتها الاقليمية والدولية بعد اعلان النصر النهائي على تنظيم داعش.

وأضاف البيان ان "اللقاء أكد خطورة ترك الخلافات تتفاقم بين أبناء الشعب الواحد"، داعيا إلى "المضي قدما لبدء الحوار الشامل بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان بهدف الوصول إلى اتفاقات واجراءات تحقق حل كافة المشاكل العالقة بين الجانبين، بشكل يعزز التعاضد والاخاء الوطني ويضمن حقوق ومصالح كافة المواطنين ويلبي احتياجاتهم الحياتية المعتادة على أساس مبادئ الدستور وقرارات المحكمة الاتحادية".

وتابع ان "اللقاء أكد أيضا أهمية تعميق التعاون والتفاهم بين مكونات كركوك لحل كافة المشاكل التي تخص المحافظة على المستويات الإدارية والأمنية والاقتصادية"، مشيرا الى "قدرة العراقيين على النجاح في هذا الشأن أيضا، وان لا حل للخلافات سوى الحوار".