حوادث
اغتصاب رضيع في أيرلندا الشمالية.. وأطباء: الإصابات شديدة جدا

 اغتصاب رضيع في أيرلندا الشمالية.. وأطباء: الإصابات شديدة جدا


بعد أسبوعين من ولادته، يرقد طفل رضيع في العناية المركزة في أحد مستشفيات مدينة بلفاست، بعد تعرضه لحادث اغتصاب، في جريمة هزت المجتمع في أيرلندا الشمالية، وسلطت وسائل الإعلام البريطانية الضوء عليها.

ووفقا لـ"سكاي نيوز" نقلت صحف بريطانية، الجمعة، عن متحدث رسمي باسم دائرة الشرطة في أيرلندا الشمالية، أن الجريمة أسفرت عن عدد من الإصابات الخطيرة بحق الرضيع الذي لم يفصح بعد عن جنسه.

واتهمت الشرطة شابا يبلغ من العمر 25 عاما بالاغتصاب، والأذى الجسدي الخطير المتعمد للطفل، وقد مثل الشاب أمام قضاة محكمة "أرما"، وهي إحدى مقاطعات أيرلندا الشمالية الستة، الثلاثاء الماضي، ويتلقى الرضيع العلاج في وحدة الأطفال في مستشفى رويال بلفاست للأطفال المرضى.

ونقلت صحيفة "الصن" البريطانية عن مصدر لم تفصح عن هويته، قوله: "كان هناك الكثير من الدماء. الإصابات شديدة جدا، لقد صُدمنا"، بينما قال متحدث باسم مستشفى بلفاست تراست: "لدينا طفل في رعايتنا، لكننا لن نعلق أكثر من ذلك، نحترم طلب العائلة بشأن الخصوصية".