عربي ودولي
بعثة إسرائيلية تشارك بمؤتمر في البحرين

بعثة إسرائيلية تشارك بمؤتمر في البحرين


شفق نيوز/ أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي أوفير جندلمان مشاركة بعثة إسرائيلية في مؤتمر للتراث بدولة البحرين.

وقال جندلمان، عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر ان "بعثة إسرائيلية تشارك في مؤتمر لجنة التراث العالمية التابعة لليونسكو الذي يعقد اليوم في العاصمة البحرينية المنامة".

وبدأت أعمال اجتماع لجنة التراث العالمي لليونسكو بدورتها الثانية والأربعين برئاسة مملكة البحرين وحضور ممثلي أعضاء اللجنة من الدول الواحدة والعشرين التي تتألف منها اللجنة في المنامة يوم الاثنين 25 حزيران، بحسب وكالة الأنباء البحرينية "بنا".

وكانت القناة السابعة العبرية، ذكرت مساء يوم الخميس الماضي أن جدول أعمال مؤتمر لجنة التراث العالمي بالبحرين لن يناقش مسألة قطع العلاقة بين الشعب اليهودي ومدينتي القدس والخليل.

وأعلن سفير إسرائيل في منظمة اليونسكو الدولية، كرمل كاهان، أن بلاده نجحت دبلوماسيا بعد حذف بند يتعلق بقضية قطع العلاقة بين الشعب اليهودي ومدينتي القدس والخليل من جدول أعمال لجنة التراث العالمي بمنظمة اليونسكو الدولية.

وذكرت القناة العبرية على لسان كاهان أن الطريقة الوحيدة لتحقيق وتغيير الأمور في القضايا المهمة والحساسة، مثل الحديث حول الأماكن المقدسة بمدينة القدس يحتاج إلى حنكة ودبلوماسية، مثلما جرى خلال لقاء رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو والعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، قبل يومين.

وبناء على ما ذكره كاهان، فقد طالب بلاده بعدم التسرع في الانسحاب من منظمة اليونسكو، لأن المنظمة لم تتخذ قرارا معاديا لإسرائيل خلال عام كامل، وهو ما وصفه بالنجاح الدبلوماسي لتل أبيب، وضرورة التنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية حيال الانسحاب من المنظمة.

كانت صحيفة  The Jerusalem Post الإسرائيلية قالت إن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة استنكر مقاطعة الدول العربية لإسرائيل، معلنا أنه يترك لمواطني مملكته حرية السفر إلى تل أبيب.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن تصريحات بن عيسى جاءت في سياق حديث نقله عنه الحاخام أفرهام كوبر رئيس مركز شمعون روزنتال، أثناء حضور مناسبة شارك فيها العديد من المسؤولين من جنسيات مختلفة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، للتوقيع على إعلان بإدانة الكراهية الدينية والعنف.

وكان الحاخام كوبر وشريكه الحاخام مرفين هاير زارا المنامة، مطلع العام الجاري، حيث التقى كوبر حينها ملك البحرين، وبحث معه إمكانية إقامة متحف للتسامح الديني في المنامة.

يذكر أن مملكة البحرين فازت برئاسة لجنة التراث العالمي وذلك خلال الاجتماع الواحد والعشرين للجمعية العامة للدول المشاركة في اتفاقية التراث العالمي لعام 1972، والذي عقد ما بين 14 و15 نوفمبر 2017 في مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بالعاصمة الفرنسية باريس.

وتتكون اللجنة من عضوية 21 دولة جميعها مشاركة في اتفاقية التراث العالمي لعام 1972، وفازت المملكة بمقعد العضوية لمدة 4 سنوات.